طنطاوى يؤكد تمسكه بفتوى جلد الصحفيين

القاهرة- واصل فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر هجومه الحاد علي الصحفيين واكد تمسكه بفتواه الخاصة بحد الجلد 80 جلدة ، وقال: إذا لم أكن جادا في تطبيق هذا الحد لا أكون مسلما حقيقيا.
 
وقالت صحيفة الوفد القاهرية فى عددها الصادر السبت ان طنطاوي اتهم الصحفيين بالكيل بمكيالين والدفاع فقط عن حقهم في التعبير ومنع الآخرين من التمتع بهذه الحرية.
وقال طنطاوي معقبا علي غضبة الصحفيين من فتواه بإباحة جلد الصحفي الذي ينشر خبرا غير صحيح 80 جلدة: "أنا حر" أقول ما أعتقده.. أليست هذه حرية الرأي التي ينادون بها.. ويحللونها لأنفسهم ويحرمونها علي غيرهم.
وأضاف طنطاوي في حوار أجراه معه محمد القاضي علي قناة المحور الفضائية مساء الخميس : عندما قلت هذا الكلام كنت بكامل وعيي.. لأن هناك رذائل احتقرتها كل الشرائع ومنها السب والقذف والتطاول علي الآخرين.
وقال ردا علي مطالبة بعض الصحفيين بعزله من منصبه كشيخ للأزهر.. "اللي بيقول اعزلوه.. أنا أرد عليه وأسأله.. هل أنا جاي من بيت أبوك".
ونفي شيخ الأزهر أن يكون قد أصدر فتواه لهدف سياسي وقال.. منذ كنت مفتيا للجمهورية عام 1986 لم أقل كلمة واحدة في الدين لخدمة السياسة ولكنني اتكلم في الحدود الشرعية.. ولا دخل لي بالسياسة لأننا في عصر التخصص.. وعندما قلت إن الشريعة الإسلامية تحرم الشائعات هل هذه سياسة؟
وردا علي سؤال عن إطلاقه فتوي بتحريم مقاطعة الاستفتاء مما يعد تدخلا منه في السياسة ومساندة وجهة نظر الدولة قال: مقاطعة الاستفتاء حرام هذا شرع الله لأنه كتمان للشهادة!!
وردا علي سؤال.. إذن لماذا لا تتكلم عن رأي الشرع في تزوير الانتخابات واحتكار السلع والسلطة وجمود عملية الإصلاح السياسي؟ قال طنطاوي: في الانتخابات أدعو كل واحد لأن يعطي صوته دون قيد لمن يريد.. وتزوير الانتخابات ألف مليون حرام.. واحتكار السلطة حرام ولكن قل لي ما معني احتكار السلطة.. وهل هناك احتكار للسلطة في مصر.. وهل الرئيس جاء عن طريق الاحتكار أم بعد وفاة السادات بطريق طبيعي؟
وأشار طنطاوي إلي أن احتكار السلع حرام.. وكل من يحتكر "الحديد" أو القطن أو الأرض مجرم والحكومة التي تسمح له بذلك مجرمة.
ولكن هل الحكومة الحالية محتكرة.. لا أري ذلك فهي لا تدافع عن الاحتكار.. بل إنها تعمل بكل طاقتها لمنع الاحتكار.
 
بدون تعليق Don't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyoneDon't tell anyone
 
 
 

Leave a comment

Filed under الأستفزازات اليوميه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s