الخروف المستورد و الخروف البلدي

لا انسي حكايه حكتها لي زوجتي من بضع سنين عن الخروف المستورد و الخروف المنوفي البلدي … لا استطيع ان انسي هذه الحكاية الطريفة التي تجعلني اتذكر أشياء كثيره و اربطها بشكل ما مع مايحدث لنا….

كان الحدث العيد الكبير , و حدث و ان اشترى أحد افراد العائلة خروف مستورد و اشتري الاخر خروف بلدي تربى و ترعرع في المنوفيه … طبعا كانت المفارقة الاولي هي الشكل .. فـ الخروف المستورد يبدو معتزا بنفسه .. نظيف .. ذا فروة رائعة … أما الخروف البلدي يبدو ساذجا .. صاحب ليه كبيرة تهتز أثناء حركته .. صاحب فروة متسخة هزيلة …. المفارقه الثانيه هي … الاكل … طبعا الخروف المستورد تربى على غذاء خاص .. أما الخروف البلدي تربي على “فضلات طعام البيت”

اخبرتني زوجتي انهم وضعوا فضلات طعام البيت امام الخروفان … و كان رد الفعل كالتالي:

  • الخروف المستورد وجه انفه ناحية الاكل و قام بشمه … ثم أشاح بوجهه بعيدا
  • الخروف البلدي بدأ يأكل بنهم شديد و كان يشعر بسعادة غامره

طبعا نعرف جميعا ان الخروف المستورد تربي في مزارع خضراء و يتغذي على غذاء مخصص للماشية لا يشاركه فيه البني ادمين … ايضا الخروف المستورد لا يتعرض للاستفزاز السياسي و الاجتماعي الذي نعيشه في مجتمعاتنا ….. ايضا من المعروف ان هناك من يسمع الخراف موسيقي و منهم من يجعلهم يشاهدوا التلفاز …… الخروف المستورد لا يعايره احد … بالعكس … صاحب المزرعه يقوم بالاستعانة بـ من يقوم على خدمته … لانه يعلم جيدا ان لولا وجود هذا الخروف لما كان هو “صاحب مزرعة الخراف” … ايضا الخراف ترد الجميل بكونها مطيعة و راضية .. و لكن ليست ساذجه … فهي لا تقبل أي شيء.

أما الخروف البلدي فهو راضي رضا الذليل .. و ليس رضا الشكور …. فهو يقبل مايلقى له من فضلات الطعام … يشرب أي مياه … منهم ايضا من تربى على صناديق القمامة …. الخروف البلدي يتعرض يوميا للمعايره و يتعرض للاذلال و لا يحرك ساكنا … الخروف البلدي خروف مثالي … يعكس الواقع بشكل مباشر ….

لن اطيل عليكم …لقد تذكرت قصيدة وجدتها على الميل من 7 سنين و مازلت احتفظ بها … لقد اثارت اعجابي بشكل كبير … لدرجة انني كنت افكر حينها ان اقوم بطباعة هذه القصيدة و توزيعها على المصلين بعد صلاة العيد (اتذكر اني رأيتها قبل العيد مباشرة) … و احمد الله انني لم افعل .. الآن اترككم مع هذه الأبيات:

وصية خروف لأبنه

ولدي إليك وصيتي عهد الجدود

الخوف مذهبنا نخاف بلا حدود

نرتاح للإذلال في كنف القيود

و نعاف أن نحيا كما تحيا الأسود

كن دائما بين الخراف مع الجميع

طأطئ وسر في درب ذلتك الوضيع

أطع الذئاب يعيش منا من يطيع

إياك يا ولدي مفارقة القطيع

 

لا ترفع الأصوات في وجه الطغاة

لا تحك يا ولدي ولو كموا الشفاه

لا تحك حتى لو مشوا فوق الجباة

لا تحك يا ولدي فذا قدر الشياة

لا تستمع ولدي لقول الطائشين

القائلين بأنهم أسد العرين

الثائرين على قيود الظالمين

دعهم بني و لاتكن في الهالكين

نحن الخراف فلا تشتتك الظنون

نحيا وهم حياتنا ملىء البطون

دع عزة الأحرار دع ذلك الجنون

إن الخراف نعيمها ذل وهون

ولدي إذ ما داس إخوتك الذئاب

فاهرب بنفسك وانج من ظفر وناب

و إذا سمعت الشتم منهم والسباب

فاصبر فان الصبر اجر وثواب

إن أنت أتقنت الهروب من النزال

تحيا خروفاً سالماً في كل حال

تحيا سليماً من سؤال واعتقال

من غضبة السلطان من قيل وقال

كن بالحكيم و لاتكن الأحمق

نافق بني مع الورى وتملق

و إذا جررت إلى احتفال صفق

و إذا رأيت الناس تنهق فأنهق

انظر ترى الخرفان تحيا في هناء

لاذل يؤذيها ولا عيش الإمــاء

تمشي ويعلو كلما مشت الثغاء

تمشي و يحدوها إلى الذبح الحذاء

ما العز ، ما هذا الكلام الأجوف

من قال إن الذل أمر مقـر ف

إن الخروف يعيش لا يتأفـف

مادام يسقى في الحياة ويعلف

كل سنة وانتم طيبين

3 Comments

Filed under كلام

3 responses to “الخروف المستورد و الخروف البلدي

  1. هاهاهاهاهاهاهاهاها …حلوة قوى .استأذنك أعمل شير ع مدونتى ؟

    آه لو عندك وقت يا ريت تطل عليا فى دكانتى المتواضعة :))

    http://reeeshkalam.blogspot.com/

    دمت بود و كل سنة و حضرتك طيب

  2. شكرا علي المرور
    طبعاالمدونه تحت امرك ..
    زرت مدونتك و عجبتني قوي ..

    كل سنه و حضرتك طيبه

  3. Hader

    طيب لو سمحت هو فين أماكن بيع الخروف المستورد في مصر ؟؟و اسعارها ؟؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s