Category Archives: فتنه

محاوله للفهم: سيكولوجية قاذف المولوتوف

القصاص عدل … والعدل حق … القانون وسيلة … و العدل هدف .. ربنا سبحانه وتعالى شرّع القصاص حتى يتحقق العدل … الحق شرّع القانون اللي يحقق العدل.

طيب لو مفيش قانون .. لو مفيش قصاص إيه اللي ممكن يحصل؟ … غياب العدل يحقق الفوضى … والفوضى تؤدي لمزيد من الظلم لمزيد من الأبرياء.

طيب وهل كل اللي بيحدف مولوتوف مش مسجل خطر ولا بلطجي محترف؟ .. لأ طبعاً في بلطجية محترفين .. طيب نعمل إيه علشان نفصل؟

الثورة كانت ومازالت وستظل تحارب الظلم والفساد والإستبداد والطمع والغباء … الثورة دم جري في عروق الجثث الهامدة دبت فيها الحياة .. الثورة حق.

اكتر من الف شهيد والاف من المصابين .. والاف مؤلفه من القلوب المحروقة … هل قام العدل .. هل تحقق القصاص …. وماذا عن الداخلية؟

يعرف حقيقة الداخلية من يعيش في المناطق الشعبية والقرى والنجوع … هي العصا الغليظة .. الجلاد لمن أخطأ … أو صادق أحد أخطأ … والخطأ هنا ليس فعل الجرائم اللي بتهدد أمن المجتمع .. فالجرائم في عرفهم هي التي تمس النظام من قريب ومن بعيد … عزّبوا ملايين .. انتهكوا كرامة ملايين .. قتلوا احلام ملايين .. وختموها بقتل في الشوارع لكل من سولت له نفسه وخرج ليقول لمبارك الطاغيه لا.

ومحدش فيهم اتحاكم او اتحاسب او حتى اتوجه ليه لوم … بالعكس … بدل من اعادة هيكلتهم قام العسكر وبعدهم الإخوان بإعادة تسليحهم … وتكريمهم .. وزيادة رواتبهم .. والطبطبه عند اللزوم .. وتوجيه الشكر كمان.

طيب والدم اللي راح؟ .. مش وقته .. طيب والقصاص؟ .. مفيش في إيدينا حاجة .. طيب إعادة الهيكلة؟ … التمكين أهم

دي مش محاولة للتبرير .. دي محاولة لفهم السيكولوجية .. اللي أخطأ يتحاسب .. وياريت نبدأ باللي عذب وسحل وقتل وانتهك ولابس ميري ومخدش حكم واحد.

غير كده الشباب دول هيفضلوا شايفين الداخلية عدو .. والسلطة عدو … بل والقانون عدو … إلى أن يتحقق العدل.

والله أعلى وأعلم

 

.facebook_-1180391759

 

 

.facebook_-923846320

 

 

.facebook_-645014973

 

 

all

 

images

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements

Leave a comment

Filed under فتنه, محاولة للفهم, سياسة

بعض الأسئلة عن حرق المجمع العلمي (اللي أول مره أسمع عنه) #NOSCAF

زعلنا كلنا علي حرق المجمع العلمي لما يحتويه من كتب ووثائق تاريخيه .. بس زعلنا أكتر علي الدم اللي سال …. زعلنا أكتر وأكتر من السلطه اللي مستعده تحرق البلد واللي فيها مقابل مصالحها الضيقه … علي كل حال أهو اتحرق واللي كان كان .. بس عايزين نسأل شوية اسئله يمكن نفهم مين حرقه:

* إزاي خبر حرق المجمع العلمي يتنشر قبلها بيوم علي قناة الفلول سي بي سي (اللي بتدس السم في العسل بقيادة لميس الحديدي وخيري رمضان)؟  الفيديو هنا 

* مين اللي كانوا فوق المبني وهو بيتحرق وبيحدفوا علي المتظاهرين طوب وازايز ومين اللي طلعهم؟

* أقرب نقطة اطفاء للمجمع علي بعد 100 متر .. مين مسئول إن المطافي ماتتحركش الا لما الحريق تجهز علي المبني باللي فيه؟

* لما مجلس الشعب اتحرق طلعت طائرات هليوكبتر تطفي الحريق … ليه المجمع اتساب كل الفتره دي؟

* إزاي عناصر التأمين تحمي المباني الفاضيه (مجلس الوزرا ومجلس الشعب ومجلس الشوري) وتسيب مبني زي المجمع العملي بدون أي حمايه؟

* بشهادة أمين المجمع الشباب (اللي كان بيحاربهم عناصر التأمين وبيرموا عليهم طوب) ساعدوا في اطفاء الحريق وكانوا بيرموا نفسهم في النار علشان ينقذوا الكتب .. إزاي بيخربوا المؤسسات وبينقذوا الكتب؟ الفيديو هنا

* ليه بعد حرق المجمع كل الإعلام الفلولي (الفراعين و سي بي سي و كل قنوات ماسبيرو) بيتكلموا “بس” عن الخسائر الماديه ويهمشوا قضية قتل الثوار وسحلهم؟

* ليه قطاع الأخبار ينبه علي المذيعين في ماسبيرو يتكلموا عن الخسائر الماديه بس؟ .. ودي شهادة نرمين البنبي (مذيعه في راديو مصر) علي تويتر

* اخر سؤال: مين اللي صور الفيديو اللي في الرساله رقم 90  لو هو تبع الإعلام العسكري أو التحريات العسكريه اللي تبع المخابرات الحربيه … يبقي أكيد كان فيه عناصر من المخابرات وسط المتظاهرين … هل المخابرات ماكنتش هتعرف تمنع حرق المجمع؟

حاول تجاوب علي الأسئله دي وفكر فيها بمنتهي الهدوء .. شوف مين من مصلحته ابقاء الوضع مشتعل … شوف مين اللي فشل في ادارة البلد … شوف مين اللي كرّه الناس في الثورة … شوف مين بيدعم توفيق عكاشه والحشد اللي بيعمله في العباسيه … هو بتوع العباسيه هتفوا امبارح لمبارك ليه؟ … مين اللي أشاد بأداء الإعلام المصري بعد احداث ماسبيرو علي رغم تحريضه الصريح ضد المسيحيين في مصر ….. مين اللي بيزرع الفتنه وسطينا؟

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه … وأرنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه.

Leave a comment

Filed under فتنه, سياسة

كل اللى حصل فى ماريناب ده إشاعه … فيه ناس عايزه تصدق كده #Maspero #Maspiro

 ظهر فيديو على الفيسبوك للأنبا هيدرا بيؤكد فيه إن كل شى بخير فى أسوان و كنيسة الماريناب سليمه و زى الفل ، و اللى بيروج للفيديو ده على الفيسبوك بيستخدمه علشان يثبت إن اللى حصل ده كله بسبب “إشاعه” … و تجاهل كل الصحافه اللى إتكتبت فى الموضوع ده ، و تجاهل كلام محافظ أسوان نفسه على الكثير من الفضائيات اللى أكد فيه الموضوع ، و تجاهل فيديو المستشاره نهى الزينى اللى كانت فى لجنة تقصى الحقائق و اللى رفعت توصيه للمجلس العسكرى بضرورة إقالة محافظ أسوان ، و طبعاً المجلس مش فاضى للكلام ده و نفضلهم.

 من غير تطويل أنا مقدرتش أقتنع بالكلام ده ، و دورت على المقطع بتاع الأنبا هيدرا على يوتيوب علشان اشوف الفيديو ده إترفع إمتى ، لقيته إترفع بتاريخ 20 سبتمبر 2011 ، و دورت على خبر أحداث الماريناب كانت إمتى ، و لقيتها على مواقع كتير بتقول إن الناس هجموا على الكنيسه يوم 30 سبتمبر 2011 (و ده الخبر على بوابة الشروق) … يعنى تقريباً بعد فيديو الأنبا هيدرا بـ 10 أيام.

ناس كتير عايزه تصدق إن اللى حصل ده إشاعه و تنسفه من الأساس علشان تريح نفسها و ماتخدش موقف واضح و صريح ، اللى حصل ده جريمه فى حقنا كلنا ، سوء إداره (و إحتمال سوء نيه) من القائمين على إدارة البلاد.

من أكتر المقالات اللى عجبتنى فى تحليلها للأحداث الأخيره ، مقاله ل عمر طاهر إسمها الإختيار ، كان منصف مع الكل برضه ، رصد سلبيات و كلام تحريضى من رجال دين مسيحيين و مسلميين ، و دور الإعلام الرسمى فى التهييج و الفتنه ، و فشل المجلس العسكرى فى إحتواء الموقف.

و أنا بقى هجاوب على السؤال اللى بيشغل كتير من الناس: مين اللى بدأ أحداث ماسبيرو؟؟

الإجابه هى: معرفش
بس أعرف كويس قوى مين اللى تباطىء و تخاذل فى تحقيق العداله و إحتواء ما حدث فى أسوان ، و أعرف كويس قوى مين سمح لإعلام دوله يحرض الناس على بعض و يطلع المصابين بيشتموا فى المسيحيين ، و أعرف كويس قوى الشيوخ اللى بيحرضوا على الفتنه ، و أعرف كويس قوى القساوسه اللى حرضوا الناس على الفتنه برضه ، و أعرف كويس قوى اللى طلّع المدرعات تجرى ورا الناس زى المخابيل ، و أعرف كويس قوى اللى سكت على فلول الصعيد لما هددوا وحدة الدوله لو إتفعّل قانون الغدر ، و أعرف كويس قوى اللى ماقدمش مجرمين أحداث إمبابه للعداله ، و أعرف كويس قوى اللى مش عايز ينزل الشارع و يشوف شغله و يلم البلطجيه.
أعرف حاجات كتير قوى تخلينى ماسكتش و أقول “أنا مش هقول حاجه إلا لما أعرف مين اللى بدأ” ، إصحوا يا ساده ، خليكوا منصفين ، النهارده المسيحيين ، بكره السلفيين و بعده الأخوان ، لو سكتنا عن اللى بيحصل الدور هيبقى علينا قريب.

لازم نحافظ على سلمية الثورة ، و ماينفعش نسكت و نقعد فى البيت و نسيبهم يعكوا و يلعبوا بينا ، هنكمل ثورتنا فى كل حاجه لحد ما يسقط النظام و نبنى نظام جديد عادل.

الموضوعيه تقتضى أن تكون منصفاً مع الكل.

1 Comment

Filed under فتنه, مسلم, مسيحى

حقنة الهوا … و من يضع حجر الأساس … و منك لله يا سكاف

أكتر كلمه بقيت أكرهها فى حياتى هى: الإستـــــفـــــتــــاء

طبعاً إنتوا عارفين ليه ، الإستفتاء هو أول حقنة هوا تتضرب فى الجسد الثائر. و شوفوا نتيجته كانت إيه: تشتت و تشرذم و خناقه على من يضع حجر الأساس فى الدوله اللى عايزينها.

ثورة يعنى دستور جديد ، كل الناس بتقول كده و مؤمنه بده ، ثورة قامت علشان الممارسات الفاسده اللى كان بيقوم بيها رئيس جمهورية متعالى مغرور لا يسمع إلا نفسه ولا يرى إلا نفسه ، نقوم إحنا إيه بقى نسمع كلامه و نعدل كام ماده و نعمل إستفتاء عليهم. و يبدأ صداع الإنتخابات أولاً ولا الدستور أولاً. و إتحول الوضع إلى صراع “وهمى” حول هوية الدوله و المادة التانيه ولا حول ولا قوة إلا بالله.

بدل ما نستغل الحاله الثورية و الإتفاق اللى كان بين الجميع قبل الإستفتاء و نشوف آليه لإنتخاب ممثلين من كافة التيارات و القوى و الإتجاهات علشان نحط دستور جديد لدوله كلنا بنحلم بيها و نحط “حجر الأساس” ، نقوم نعمل إستفتاء وهمى يخلق الحاله دى و نفضل لحد دلوقتى فى صراع على مجلس الشعب ، و فى الأساس الخناقه دى علشان المجلس هو اللى هيختار من هيكتب الدستور …  مين هيحط حجر الأساس.

اللى حصل حصل ، و مش عادتى إنى أقول “لو كان حصل” كتير ، بس حقنة الهوا مش عايزه تخرج من دماغى ، عايزين نتوحد تانى ، عايزين نتفق و نتفهم التخوفات و نفهم بعض و نختلف بإحترام و نراعى المصلحه المشتركه ، عايزين نرجع للحاله اللى كنا عليها قبل الإستفتاء.

توحدوا يرحمكم الله

أحمد عبد المنعم
18 سبتمبر 2011

Leave a comment

Filed under فتنه, سياسة

القتل حسب الهويه و الذاكره التاريخيه المشتركه – مسلمين و مسيحيين

تأثرت كثيرا عندما قرأت مقاله للكتور أحمد خالد توفيق اللتى ذكر فيها قصة القتل حسب الهويه اللتى حدثت لصديق له  فى لبنان، و القصه تتلخص فى الاتى، كان صديقه فى ميكروباص عندما قطعت عليهم الطريق جماعه مسلحه، و بدأت تنزل الراكبين واحد واحد و تسألهم و تسألهم عن هويتهم و بناء على الأجابه كان يتم أخذ الاجراء اما بالقتل أو أطلاق السراح، فى هذه الاثناء كان الراكبون فى الميكروباص لا يفكرون فى ديانتهم و لكن يفكرون فى “الاجابه الصحيحه”.

لا نريد ان يصل بنا الوضع الى هذا الحال، لقد سمعت عن الفتنه اللتى حدثت مؤخرا و لم القى لها بالا، و لكن الموضوع يستمر فى السخونه و الاحتداد هنا و هناك، و قد سمعت أمس ثلاث لقاءات هامه، أحدهما مع رجل دين، كنت أحسب أنه يريد تهدأة الأمور، و لكنى وجدت الكلام فى ظاهره التهدئه، و فى باطنه منتهى الفتنه و الأثاره، ولا أريد أن أتطرق له. و اللقاءان الاخران مع أثنين من المفكرين اللذين أستفدت منهم كثيرا (و هذا بعض ما علق فى ذهنى أثناء سماعى الى اللقاءين أضغط هنا) …

و قد عجبنى المفكر “سمير مرقص” عندما تحدث عن الحياه المشتركه و التاريخ المشترك، من كان يحارب لتحرير الارض، من بنى السد العالى، من يقتل فى طوابير الخبز،…. لقد تعايشنا سويا لمدة 14 قرن و أثناء هذه الفترات كان هناك فتن، و لم تظهر هذه الفتن ألا أثناء ضعف الدوله، و لابد من التوقف عن السيجال الدينى عديم الفائده، الدعوه تكون بأظهار الحسن و ليس بالتشكيك و الاساءه. أيضا أستوقفتنى كلام الدكتور “محمد سليم العوا” و انا اسمع دائما من هذا الرجل ما يثبت أعتداله و تفهمه و حسن نيته، انه ليس من المراوغين ولا مدعين الاعتدال، و أدعو الجميع أن يتوقف للحظات و يراجع جميع ما يقوله هذا الرجل، انه فعلا يدعو الى التعايش و الفهم.

و بدأت اليوم فى قراءة سلسة مقالات “محمد حسنين هيكل” عن نفس الموضوع، وهو يتعرض للعلاقه المشتركه و فن “هندسة” الفتن، و بداية تشكيل حزب الوفد و مشاركة الاقباط فى هذا الحزب و دور “مكرم عبيد” فى قيادة الحزب.

و أعمالا بمبدأ استحضار الذاكره التاريخيه أحب ان احكى لكم عن ما يوجد لدى فى الذاكره” القريبه”، و ليس من زمن بعيد، تذكرت عندما قام زميلى فى العمل بتحضير مشروب ساخن لى لأنه كان يعلم انى مريض، و صديقى الاخر اللذى أوصلنى الى المستشفى و انا مريض (لم أكن أفكر فى ديانتهم و هم أيضا لم يكونوا ليفكروا فى ديانتى قبل تقديم المساعده)، و أصدقاء كثر أكن لهم كل المحبه و التقدير. و فى صباح هذا اليوم تحدث معى صديق مسيحى عن ما يحدث و ذكر لى مجموعه من المواقف المؤثره:
1. حكى لى ان صديق له قد توفى، و هو مديون ب 100 الف جنيه، و قرر ان يساعده بان يرسل الى كل من حوله فى العمل لكى يقدموا المساعده، و قال لى ان من كان يقدم المساعده لم يكن يسأل عن الديانه، و قال لى انه اراد ان يختبر بعض اصدقاءه المسيحيين بأن يقول لهم ان ده مسلم كان رد الفعل (بيبصولى من فوق لتحت و يقولولى و ايه يعنى)، لم يفكر احد فى الديانه و هو يقدم المساعده !
2. حكى لى انه قام حريق كبير فى شقته منذ فتره، و ان من طفى هذا الحريق جيرانه المسلمين، و حكى لى كيف ان أحدهم كان يعانى من الربو و تعرض الى الموت أثناء أطفاء الحريق، و تسأل و قال (ايه اللى يطلعه يطفى حريق شقة واحد مسيحى و هو عنده الربو).

و اتوجه بهذا السؤال الى الجميع …. ايه اللى يطلعه يطفى الحريقه و هو عنده الربو

أرجوكم و استحلفكم بالله طفوا الحريقه

4 Comments

Filed under فتنه, مسلم, مسيحى